"Loading..."

المقالات

تحفيز الموظفين

كيفية تحفيز الموظفين :

 

أصبح من الضرورات والتحديات بعصرنا الحالي، العمل على تحفيز الموظفين وتشجيعهم في العمل، ليرتاحوا أولاً في عملهم، وليزداد الإنتاج من جهةٍ أخرى.

وقد غدا الأمر أسهل مما كان عليه في الماضي، فإذا أردنا أن نُحفّز الموظفين فما علينا إلا أن نجعلهم يشعرون بالحماس للحضور إلى العمل يوميـاً.

 

والآن كيف نفعل ذلك؟ تلك بعض الاقتراحات:

أولاً: خلق بيئة عمل لطيفة:

الجو اللطيف يساعد في تحسين فاعلية الموظف وأداءه، لذا يجب أن يكون مكان العمل محبب ولطيف إلى قلوب الموظفين قدر المستطاع، وذلك من خلال:

* المساحات المعقولة في المكتب أو مكان العمل.

* ضبط الحرارة في المكان بحيث لا يكون الجو بالداخل حار جداً أو بارد جداً؛ فالموظفين لن يتحمسوا للعمل إذا شعروا أن أطرافهم تتجمد أو إذا كانوا يتصببون عرقـاً فيفقدون تركيزهم.

* إضافة بعض المصابيح الهادئة المريحة للعين، والعمل على توفير الإضاءة الطبيعية قدر المستطاع، لذا من الممكن تقريب مكاتبهم  من الشرفات قدر الإمكان، لأنهم بالتأكيد لن يشعروا بالخنقة إن كانوا بجانب النور والهواء الطلق.

 

ثانياً: استغلال مساحات الحوائط:

حيث أن الكثير من الموظفين يقضون الكثير من الوقت في التحديق في الحوائط؛ ولهذا السبب فإنها تـُعد مكانـاً جيداً لجذب انتباههم وتحفيزهم على العمل بشكل أفضل، وهناك بعض الأشياء التي يمكن وضعها على الحوائط منها:

* لوحة إعلانات حيث يستطيع الموظفون تعليق الصور، أو بطاقات أعياد الميلاد، أو أي معلومات شخصية يريدون مشاركتها مع زملائهم، فهذا سيجعلهم يشعرون بالراحة والأنس حتى أنهم قد يبتسموا عندما يختلسون النظر إليها.

* مكافأة الموظفين المبدعين رغم أنه لا يتعين وضع اسم "الموظف المثالي" كل شهر على الحائط، إلا أنه بالإمكان كتابة ملاحظة صغيرة بها إنجازات أحد الموظفين على لوحة بيضاء بحيث يراها الجميع.

* وضع ملصقات تبين حجم تطور الشركة تتطور ومدى كبر حجمها، حتى يتحفـِّز الموظفين على العمل بشكل أفضل.

* تعليق بعض الاقتباسات أو الشعارات التحفيزية، مع عدم الإفراط كيلا يضيق الموظف ذرعـاً بكل الشعارات المنتشرة في أرجاء المكان.

* تعليق بعض الصور أو اللوحات البسيطة المريحة للعين على الحوائط، بحيث تكون هادئة بسيطة تفي بالغرض.

 

ثالثاً: استخدام الطعام كنوع من التحفيز

علينا ألا نستخف أبداً بقوة تناول الطعام والشراب مع الزملاء في العمل، فالناس تتحفز إلى الذهاب إلى العمل عندما يعرفوا أنه يوجد طعام بانتظارهم، وهناك بضعة أشياء يمكن تجربتها لتحفيز الموظفين:

* وضع الكثير من الشاي والقهوة مع بعض من المسليات والمعجنات المختلفة في المطبخ حتى يقضي الموظفون وقتـاً أطول في المكتب ولا يحتاجوا إلى الخروج لتناول الشاي أو القهوة في أحد المقاهي.

*  عمل يوم الطعام المفتوح، بحيث يجلب كل موظف نوعاً من الطعام فهذه طريقة غير مكلفة لتوفير أنواع كثيرة من الطعام بحيث يأكل كل شخص ما يريد، كما أنه يجعل الموظفين يقضون وقتـاً مع بعضهم البعض ويتجاذبون أطراف الحديث.

 

 رابعاً: تقدير الموظفين على المستوى الفردي:

إذا  فعل أحد الموظفين شيئـاً رائعـاً فمن حقه أن تقول له ذلك، فبدلًا من أن تقول على الملأ أن الجميع يقوم بواجبه على أكمل وجه، وذلك عن طريق:

* إرسال بريد إلكتروني يتم إخباره أنه يقوم بعمله بشكل رائع.

* يمكن أيضـاً تقدير هذا الموظف بتعليق إنجازاته في لوحة الإعلانات، أو إرسال رسالة تتضمن جميع الموظفين تهنئه فيها على عمله أو إنجازه.

 

خامساً:  تقدير الموظفين تقديراً جماعيـاً:

* تخصيص القليل من الوقت لإعلام الموظفين أنهم يقومون بعمل رائع كفريق عمل واحد  وتقدير مجهوداتهم دائمـاً.

* عقد اجتماع عام لمناقشة أمور الشركة ككل، وللتوضيح للموظفين كيف تسهم مجهوداتهم في تحقيق أهداف الشركة، فالموظفين لا بد أن يشعروا أنهم  ليس مجرد تروس في ماكينة بل لابد من اشعارهم   بأنهم يساهمون في شيء ذي قيمة.

* إرسال بريد إلكتروني أو نشرة أسبوعية يتم فيها إخبار الموظفين أن عملهم لا يضيع هباءً، وإظهار التقدير لجهودهم مع استخدام الألفاظ الإيجابية التي تؤكد على تقدير عملهم الجيد.

 

سادساً: مكافأة الموظفين على العمل الجاد:

من أفضل طرق تحفيز الموظفين وضع نظام للمكافآت، منها:

* عمل مسابقة لمعرفة من يحقق إنجازاً معينـاً قبل الآخرين في موعد محدد، أو مسابقة أخرى تبين من استطاع تحقيق أكبر عائد للشركة بحلول نهاية الشهر، فأي مسابقة وإن كانت تافهة سوف تـُبقي الموظفين متحفزين لكي ينتجوا عملاً ملموسـاً يكافئو عليه، ومن أنواع المكافآت:

هدايا بسيطة، مثل تذكرتين سينما، أو قسيمة شرائية من أحد المحلات، أو تذاكر لحضور مباراة هامة، ويجب معرفة الهدية المجزية لكل موظف.

** وفي النهاية تلك بعض العبارات التحفيزية، التي من الممكن تكليف الموظفين بالبحث عنها، وتحديد يوم مثلاً لمناقشة صحتها أو كيفية تطبيقها في بيئة العمل:

وأول تلك المقولات وأهمها على الإطلاق، قول المصطفى صلّ الله عليه وسلم:

عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

"إِنّ اللَّهَ تَعَالى يُحِبّ إِذَا عَمِلَ أَحَدُكُمْ عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَهُ". [البيهقي عَنْ عَائِشَةَ].

*** إن أعظم اكتشاف لجيلي، هو أن الإنسان يمكن أن يغير حياته، إذا ما استطاع أن يغير اتجاهاته العقلية.

وليام جيمس

----

*** افعل الشيء الصحيح

افعله بشكل صحيح

افعله الآن فوراً

(بي سي فوربيز)

---

***  اجعل جلّ اهتمامك في شيء تستمتع فيه، واجعل الإنجازأهم عندك من الاستمتاع

ركز على ما تستطيع تحقيقه بدلاً مما لا تستطيع تحقيقه

----

وفي الختام:

ليست هناك وصفة جاهزة وجامدة لتحفيز الموظف في العمل، وكل النصائح العملية بهذا الأمر ما هي إلا أساس ليستند عليه صاحب الشركة أو المؤسسة، ويعمل على تكييفه حسب نوع العمل، وطبيعة كل موظف لديه، وتبقى راحة الموظف في العمل الدافع ليزيد من إنتاجه، وبالتالي تتطور الشركة للأفضل....

أخوكم / عبدالكريم آل معيض

مدرب ومستشار تطوير الأعمال

مشاركة :
عدد التعليقات : لا يوجد تعليقات !

إضافة تعليق